أدى رئيس الجمهورية قيس سعيد بعد ظهر السبت 16 جانفي 2021 زيارة إلى الدكاترة الباحثين المعطلين عن العمل الذين يخوضون إضراب جوع مفتوح بمقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وأكد رئيس الدولة للمعتصمين أنهم الثروة البشرية الحقيقية في تونس، معلنا استعداده لاستقبال وفد ممثل عن المعتصمين للنظر في مقترحاتهم وتصوراتهم للحلول الممكنة وبحث سبل تطبيقها.

واعتبر قيس سعيّد أن ضرب التعليم هو نوع من ضرب المجتمع مجددا تأكيده على وجوب إصلاح منظومة التربية والتعليم مشيرا إلى أن مشروع إحداث مجلس أعلى للتربية والتعليم شبه جاهز.

وقد دعا رئيس الجمهورية المعتصمين إلى فك إضراب الجوع حفاظا على صحتهم.

يُشار إلى أن الدكاترة المعتصمين رفعوا إضراب الجوع على غثر زيارة قيس سعيد لهم.