نبه نبيل حجي نائب الكتلة الديمقراطية، أن الكتلة ستتوجه للتصعيد في تحركاتها الاحتجاجية على إثر مواصلة رئيس البرلمان راشد الغنوشي إصدار بيان تنديد بالعنف على خلفية حادثة الإعتداء على النائب أنور بالشاهد يوم 07 ديسمبر الماضي.

وقال نبيل حجي في حوار مع مبعوث شمس أف أم إلى البرلمان، إن الغنوشي لا يهتم إلا لنواب الإئتلاف الحكومي ولا يأبه لتعرض نواب الكتل الأخرى للخطر أو الضرب تحت قبة المجلس مثل ما تعرض له نواب الكتلة الديمقراطية.
يشار إلى أن الحالة الصحية للنائب سامية عبو شهدت تعكرا على اثر تواصل اضراب جوعها إلى ما يتجاوز 123 ساعة متواصلة، حيث نفى حجي أن يكون الغنوشي قد أذن بنقلها للمستشفى العسكري.