أكدت اليوم الجمعة 15 جانفي 2021 النائب عن الكتلة الديمقراطية سامية عبو أنها ترفض نقلها إلى المستشفى العسكري على إثر تعكر وضعها الصحي جرّاء إضراب الجوع الذي دخلت في من أيام احتجاجا على عدم تنديد رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي بحادثة الإعتداء التي تعرض لها النائب أنور بالشاهد يوم 07 ديسمبر الماضي.

وفي تصريح لمبعوث شمس أف أم إلى البرلمان، عبرت سامية عبو عن تمسكها بالبقاء في البرلمان، مؤكدة وعيها بوضعها الصحي.

وألقت عبو كل اللوم على الغنوشي، مطالبة إياه بتحمل مسؤوليته عن إراقة الدم في البرلمان.