دعت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن إيمان هويمل، فجر اليوم الجمعة، نوّاب الشعب للمساهمة من موقع متقدّم في كل برامج الوزارة.

وقالت خلال مداخلتها في الجلسة العامة المخصصة لمناقشة ميزانية الدولة، إنهم بصدد مراجعة إستراتيجية مناهضة العنف ضد المرأة لمطابقتها مع مقتضيات قانون القضاء على العنف.

كما قالت" قمنا بندوة حول العنف السياسي وخلصنا إلى العديد من التوصيات وأحدثنا تنسيقيّات لمقاومة العنف ضد المرأة".

وأشارت إلى أن‏ مشروع حماية الأمومة وعطلة الأمومة والأبوّة من أهم المشاريع التي ستعقد فيها جلسات تشاركية، لافتة النظر إلى أنهم بصد إعداد كراس شروط من ضمن فصوله أن يلتزم أصحاب رياض الأطفال بالتكفّل بنسبة معيّنة من أطفال التوحّد كي لا يتمّ إقصائهم".

وقالت:''نتألم لكل فرد يتعرّض للعنف والإعتداء خاصة عندما يتعلق الأمر بالأطفال ونطمح لمجتمع يؤمن بالمساواة الحقيقية ويكرّسها".

وأكدت أن "كبار السنّ لهم حقوق علينا ونحن نعمل على تثمين كفاءاتهم".

وأضافت أنهم "قاموا‏ قمنا بالتقييم ووقفوا على الإيجابيات وأيضا على النقائص المتعلقة ببرنامج "رائدة". ‏