أكــدت اليوم الخميس رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي بأن حزبها من أكبر المستفدين من  تعيين الأمين العام السابق لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي، محمد الغرياني، مستشارا للغنوشي.

وقالت موسي في تصريح لشمس أف أم ، أولا على المستوى السياسي ،محمد الغرياني لا يملك أي سلطة معنوية أو تأثير على قواعد الحزب بإعتباره خان العهد وخان الأمانة .
وتابعت قائلة ومستفدين أيضا لأن ورقة التوت سقطت على الجميع وبان نفاق حركة النهضة التي صرحت سابقا بأن نظام بن علي عذبهم وقام بإغتصاب نسائهم علما وأن محمد الغرياني كان الرجل رقم 3 في النظام وفق تعبيرها .

وقالت عبير موسي ’’تعيين محمد الغرياني كموظف في البرلمان وبطريقة غير شرعية وهو عرف التجمعيين يعتبر قمة النفاق’’.

وصرحت موسي بأنها سترفع قضية برئيس الحكومة هشام المشيشي لدى المحكمة الادارية من أجل الغاء قرار تعيين محمد الغرياني نظرا لتجاوز السلطة.

كما سيتم رفع قضية جزائية ضد راشد الغنوشي الذي خالف الترتيبات خاصة وأن الغرياني جاء من أجل مهمة سياسية 

ودعت الغنوشي لتعيين الغرياني كعضو مجلس شورى دون اختراق الإدارة وتوظيفها لخدمة أغراض سياسية .