أفادت مساء اليوم الأربعاء 02 ديسمبر 2020 وزيرة الصناعة والطاقة والمناجم سلوى الصغير، أنه تم إحداث لجنة متابعة على مستوى الوزارة بخصوص أزمة الغاز وعملية التوزيع المتعطلة بسبب التعطيل الكلي لمصنع غنوش في قابس.

وفي ردها على مداخلات النواب، قالت سلوى الصغير إن اللجنة تتكون من ممثلين عن وزارة الداخلية ووزارة التجارة وشركات توزيع البترول وموزعي قوارير الغاز ومهنيين.

وبيّنت أن مركز غنوش يُغطي 40 بالمائة من طاقة الخزن، موضحة أن الـ40 بالمائة تمثل معدل استهلاك ولايات الجنوب وولايتين في الوسط.

واعتبرت الوزيرة أن الإحتجاجات الإجتماعية أثّرت على الشريان الإقتصادي.