أكد مدير معهد باستور الهاشمي الوزير، خلال ندوة صحفية لوزارة الصحة اليوم الاربعاء، أن تونس تعمل على إقتناء 6 ملايين جرعة من تلاقيح كورونا، وهي تعتبر كمية هائلة وكافية، وفق تعبيره.

وبخصوص أسبقية المغرب على تونس في اقتناء التلقيح وانطلاقها في عمليات التطعيم خلال الشهر الحالي، قال الوزير ان تونس تهدف الى إقتناء التلقيح الأكثر فاعلية والمرخّص له والذي اثبت نجاعته حسب النتائج النهائية، في حين ان المغرب اتفقت مع الصين حول تلقيح غير فعّال لم يثبت الى حد الان نجاعته.
وأضاف الوزير ان المغرب لن تقوم بتصنيع التلقيح بل ستقتني، على غرار تونس وعديد الدول الاخرى، المادة الأولية للقاح ثم تعيد تصنيعه، وهي عملية بسيطة ولا تتطلب تكنولوجيا خاصة، كما يتم العمل بهذه الطريقة في تونس في صناعة عدة ادوية.
وقال الوزير الى ان الهدف الاساسي هو بلوغ نسبة 50 بالمائة من التطعيم ضد كورونا في تونس، وهو ما يعني القضاء نهائيا عن انتشار الفيروس في البلاد، مشيرا الى اول من سيتلقون التلقيح هم المسنين وأصحاب الامراض المزمنة.
وأكد الوزير ان التلاقيح ستصل الى تونس على دفعات وفي أقرب الآجال.