قال النائب عن كتلة حركة تحيا تونس في البرلمان مصطفى بن أحمد، اليوم الثلاثاء، انه ليس هناك ضرر من مساهمة الجمعيات في تكوين الأطر الدينية في كنف الشفافية.

ودعا خلال مداخلته في الجلسة العامة لمناقشة ميزانية الدولة إلى "الإنتباه للجمعيات التي تتمتع بتمويلات أجنبية وتخدم أجندات معينة".