قالت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الثلاثاء، لا يمكن أن نقول أن المساجد تحت السيطرة فالعديد منها لازالت تنظّر للإرهاب و الفكر التكفيري.

كما قالت خلال مداخلتها في إطار الجلسة العامة لمناقشة ميزانية الدولة، إنه "من غير المسموح أن نوكل عملية ترميم المساجد لجمعيات تابعة لدول أجنبيّة، هذا مسّ من السيادة الوطنية".