قررت النقابة الأساسية لأعوان مجلس نواب الشعب تنفيذ وقفة احتجاجية يوم الأربعاء 02 ديسمبر 2020، بدعوة من المكتب التنفيذي،  تنديدا بما صرح به رئيس كتلة إئتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف خلال الجلسة العامة ليوم أمس الأحد 29 نوفمبر 2020.

وفندت النقابة ما اعتبرته افتراءات ومزاعم ومغالطات في حق أعوان البرلمان، داعية إلى التحري في أي معلومة قبل التجني، مع استنكار الهرسلة المتواصلة التي يتعرض لها أعوان المجلس الأمر الذي اعتبرته النقابة يساهم في الإساءة إلى مؤسسة البرلمان وترذيلها وينال من مصداقيتها.

وحذرت النقابة في نص البيان من المس من كرامة وسمعة أعوان المجلس مع التنبيه من عواقب وخيمة لتكرار مثل هذه الممارسات الخطيرة على حسن سير المؤسسة مع تجديد الدعوة لكافة النواب إلى احترام العون العمومي البرلماني وعدم إقحام الإدارة في التجاذبات السياسية.