تم الاتفاق خلال لقاء بين وزير التربية السيّد فتحي سلّاوتي، في لقائه اليوم الخميس، بسفير فرنسا بتونس اندريه باران، على مزيد تطوير التعاون بين البلدين في المجال التربوي من خلال دعم تكوين المكوّنين والمدرسين، في مجال مرافقة التلاميذ ذوي الاحتياجات الخصوصية، ودعم التكوين في مجال إدارة الأزمات.

   وتم خلال اللقاء الذي خصص حسب بلاغ نشر على الصفحة الرسمية لوزارة التربية على شبكة التواصل الاجتماعي " فايسبوك"، لبحث مكانة اللغة الفرنسية في النظام التربوي التونسي من خلال المشاريع المشتركة، التي ساهمت وتساهم في دعم قدرات اطار الاشراف البيداغوجي، والمدرسين، والتلاميذ، في مجال تعليم وتعلّم اللغة الفرنسية الاتفاق على دعم المجهودات المبذولة في المجال الرقمي، وخاصة في ارساء منصات تربوية للتعليم عن بعد.