قرر أعوان وإطارات الشركة الوطنية لتوزيع البترول 'عجيل' الدخول في إضراب حضوري كامل بجميع مواقع العمل، يومي 8 و9 ديسمبر 2020.

ويأتي هذا القرارعلى خلفية تعمد وحدة متابعة وحوكمة تنظيم المؤسسات والمنشآت العمومية برئاسة الحكومة 'المماطلة والتسويف وعدم الرد على محضر الإتفاق بين الجامعة العامة للنفط والمواد الكيمياوية والإدارة العامة لشركة 'عجيل'، والممضى منذ 20 جويلية الفارط.

وجاء هذا في إطار 'برقية تنبيه بإضراب' اصدرها قسم الدواوين والمنشآت العمومية التابع لإتحاد الشغل، ووجهها للأمين العام للإتحاد وعدد من الكتاب العامين الجهويين، الى جانب الرئيس المدير العام لشركة 'عجيل'، ورئيس الحكومة ووزير الداخلية ووزير الطاقة ووزير الشؤون الاجتماعية والمتفقد العام للشغل وولاة كل من تونس وبن عروس وبنزرت وصفاقس وقابس.

ووردت برقية التنبيه بالإضراب كالتالي: