حمل اليوم الثلاثاء 24 نوفمير 2020 رئيس بلدية النفيضة عبد اللطيف حمودة المسؤولية في وفاة الشابة مريم، اليوم، إلى وزارة التجهيز ومجمع الصيانة والتصرف في المنطقة الصناعية
وقال عبد اللطيف حمودة في تصريح لشمس أف أم بأن الضحية سقطت في مجرى للمياه محاذي للطريق المرقمة وليس بالوعة .
وشدد عبد اللطيف حمودة على أن الطريق المرقمة من مشمولات الادارة الجهوية للتجهيز ولا يحق للبلدية التدخل في صيانتها
واشار الى أن البلدية قامت بمهمتها في الاتصال بالسلط الجهوية ومراسلة وزارة التجهيز عديد المرات لصيانة النقاط السوداء قبل حلول فصل الشتاء الا أنهم لم يتلقوا أي رد .
وأوضح رئيس البلدية بأن المسوؤل في الادارة الجهوية للتجهيز صرح بأن امكانيات الادارة ضعيفة .
وأقر رئيس بلدية النفيضة بان وزارة التجهيز قامت بفتح تحقيق اداري والبحث سيكشف عن الطرف الذي يتحمل المسوولية .