إلتأمت اليوم بمقر وزارة النقل  جلسة عمل تحت إشراف يوسف بن رمضان المدير العام للنقل البحري والمواني التجارية مرفوقا بعماد زميت الرئيس المدير العام للمؤسسة وثلة من إطارات الوزارة وقد خصصت هذه الجلسة للنظر في برقية التنبيه بالإضراب الصادرة عن الإتحاد الجهوي للشغل بتونس والتي تضمنت دخول النقابات الأساسية للاعوان الإداريين وأعوان وإطارات القيادة والضباط البحريين وأعوان وإطارات الفندقة للشركة التونسية للملاحة الدخول في إضراب كامل يوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

وقد إنتهت الجلسة وفق بلاغ صادر عن الجامعة العامة للنقل بتاجيل الإضراب إلى يوم 05 جانفي 2021  وإعطاء الإدارة العامة المزيد من وقت قصد دراسة بعض النقاط العالقة  والمطروحة وحلحلة الوضع داخل المؤسسة.

هذا وقد حضر كل من صالح الأنصاري عضو الإتحاد الجهوي للشغل بتونس ووجيه الزيدي الكاتب العام للجامعة العامة للنقل وناجي حمدي الكاتب العام للفرع الجامعي للنقل بتونس والنقابات الأساسية للمؤسسة بجهة تونس .