نفى قال رئيس محكمة التعقيب وعضو المجلس الأعلى للقضاء الطيب راشد، اليوم الإثنين 23 نوفمبر 2020، وجود دوافع سياسية أو تشفي في نقلة حرم رئيس الجمهورية القاضية اشراف شبيل إلى صفاقس .

وأضاف الطيب راشد في حوار مع قناة التاسعة أن شبيل طلبت ترقيتها لكنها لم تطلب النقلة والقانون ينص على أنه في حال تمت ترقية قاضي وقد عمل مرة واحد أو لم يعمل خارج مركز عمله تتم نقلته.

وشدد رئيس محكمة التعقيب على أنه تبين أن نقلة حرم رئيس الجمهورية ليس سهلا وقد تم قبول الاعتراض الدي تقدمت به القاضية شبيل.