جرى اليوم الاثنين بمقر المدرسة الوطنية للإدارة التوقيع على الاتفاق الإطاري المتعلق بمشروع تركيز منظومة للتكوين والتدريب على الخط لفائدة الموظفين العموميين وذلك في إطار التعاون بين تونس وكوريا الجنوبية.

   وحسب بلاغ اعلامي لوزارة الوظيفة العمومية، يهدف هذا المشروع إلى مزيد تطوير قدرات الأعوان العموميين وتمكينهم من المعارف والمهارات اللازمة لآداء وتطوير مهامهم بما ينعكس إيجابا على جودة الخدمات الإدارية المقدمة للمتعامل مع الإدارة.

وسيمكّن المشروع من المساهمة في تكريس مبدأ تكافؤ الفرص بين كل الأعوان العموميين بما يخوّل للموظفين المباشرين في الجهات والجماعات المحلية النفاذ لعروض التكوين وتطوير الكفاءات.

وأمضى على الاتفاق، الوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالوظيفة العمومية، حسناء بن سليمان، ومديرة المدرسة الوطنية للإدارة، خولة العبيدي ومديرة مكتب الوكالة الكورية للتعاون الفني بتونس، يونغ سوك نام.

ويتضمّن هذا الاتفاق منح تونس هبة بقيمة خمسة (5) ملايين دولار أمريكي لإنجاز مشروع تركيز منظومة للتكوين والتدريب على الخط لفائدة الموظفين العموميين بالمدرسة الوطنية للإدارة.

وتتمثّل مكونات هذا المشروع، الذي يمتد على خمس (5) سنوات، في تشييد أستوديو ومخبر وقاعة تكوين وتجهيزهما بالمعدات اللازمة لتطوير وتسجيل المحتوى البيداغوجي لملاءمته مع منظومة التكوين على الخط، وكذلك تطوير ووضع حيز الاستغلال منصة للتدريب الالكتروني، وبرنامج لتطوير كفاءات الإطارات المعنية بالمشروع على المستوى المركزي والجهوي والمحلي وتحويل بعض المحامل البيداغوجية التقليدية إلى محامل الكترونية لاستغلالها في المنصة التي سيتم إحداثها.

   وأكدت الوزيرة حسناء بن سليمان، على أهمية التعاون القائم بين تونس وكوريا الجنوبية وعلاقات الصداقة والتعاون القائمة بين البلدين خاصة في مجال تحديث الإدارة والوظيفة العمومية والتكوين، مذكّرة في هذا السياق بمساهمات الجانب الكوري في عديد من المشاريع الرائدة في هذا المجال على غرار مشروع TUNEPS ومشروع E-PEOPLE وغيرها من المشاريع المجدّدة وذلك فضلا عن الفرص التي يتيحها هذا التعاون في مجال تطوير كفاءات الموظفين العموميين التونسيين.

   ومن جانبها، نوّهت مديرة مكتب الوكالة الكورية للتعاون الفني بتونس بما بلغته علاقات التعاون بين البلدين من مستوى متمّيز، مؤكدة حرص بلادها على تعزيز وتنويع التعاون في عديد المجالات ذات الاهتمام المشترك.

   كما أكّد الجانبان على الحرص المشترك على تنمية علاقات التعاون العريقة التي تجمع تونس وكوريا الجنوبية والعزم على تنويعها مستقبلا لتشمل مجالات جديدة بما يحقق المصلحة المشتركة والمستقبل الأفضل للتعاون الثنائي.