تم ليلة البارحة القبض على العنصر الذي ظهر عبر مقطع فيديو وقع تداوله أمس عبر الفيسبوك، وتبنى فيه بإسم تنظيم جديد يدعى "أنصار المهدي" العملية الإرهابية التي جدت بمدينة نيس الفرنسية و وراح ضحيتها ثلاثة أشخاص
كما تم القبض على شخص آخر مرافق له وهو مصور الفيديو، وتمت احالتهما على الفرقة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب بالعاصمة حسب ما اكده لشمس اف ام رئيس مكتب الإعلام والإتصال في المحكمة الإبتدائيّة تونس محسن الدالي.
و للتذكير فان النيابة العمومية في القطب القضائي لمكافحة الإرهاب كانت قد أذنت لوحدة أمنية مختصة بفتح بحث عدلي يتعلق بالتحري في حقيقة ومصداقية وجود تنظيم يدعى"المهدي بالجنوب التونسي" تبنى تنفيذ عملية نيس الإرهابية.