دعت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، اليوم الجمعة، منظوريها إلى ضرورة الاستظهار بالبطاقات المهنية بالنسبة للصحفيين وبـ "تكليف بمهمة" لكل العاملين بالمؤسسات الإعلامية المدعوين لمهام ليلية عند التنقل من وإلى مقرات العمل طيلة فترة حظر الجولان وتكون ممضاة من قبل المؤسسة المشغلة وحاملة لرقمها بالسجل التجاري ورمزها.

كما دعتهم، في بلاغ، إلى ضرورة الاستظهار برخصة تنقل لضرورة العمل تحمل نفس المعطيات الواردة في التكليف بمهمة والاستظهار بالبطاقات المهنية عند الطلب، مؤكدة على أن التكليف بمهمة ورخصة التنقل المسلمة من قبل وسائل الإعلام هي وثيقة شخصية لكل عامل بالمؤسسة لا يمكن استخدامها إلا لضرورات العمل.

وجاء في بلاغ النقابة أنه على الصحفيين المستقلين المنخرطين فيها التواصل معها من أجل الحصول على تكليف بمهمة وبرخص التنقل عند الضرورة للقيام بأعمالهم الصحفية.

وذكر البلاغ الصحفيين العاملين على تغطية أعمال الوحدات الأمنية بضرورة التواصل مع مكتب الإعلام بوزارة الداخلية للحصول على التراخيص المطلوبة في هذه الحالة تفاديا لأية إشكاليات في مواكبة الجهود الأمنية خلال فترة حظر التجوال.

وأكدت نقابة الصحفيين على ضرورة التقيد بإجراءات السلامة الواردة بنشرتها التوجيهية.