قرّر صحفيو وموظفو وعملة مؤسسة كاكتوس برود المصادرة الدخول في جملة من التحركات الإحتجاجية داخل مقر المؤسسة بداية من اليوم الجمعة 30 أكتوبر 2020.

وحسب بلاغ مشترك للنقابة الأساسة ولفرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسسين بكاكتوس برود، فقد قرر العاملون كذلك حمل الشارة الحمراء إلى حين الاستجابة لمطالبهم والمتمثلة في:

- تراجع الحكومة ولجنة التصرف في الأملاك المصادرة عن التعيين المسقط والمشبوه على رأس المؤسسة
- تعيين شخص، بالتشاور مع الهياكل النقابية و المهنية للقطاع، يتمتع بالإستقلالية و الكفاءة اللازمة لتسيير هذا الملك المصادر
- إلتزام الحكومة و لجنة التصرف في الأملاك المصادرة بتأمين أجور و إمتيازات و منح كافة الصحفيين و الموظفين و العملة بالمؤسسة
- تعهد الحكومة و لجنة التصرف في الأملاك المصادرة بتوفير المستلزمات التقنية و اللوجيستية للمحافظة على سيرورة العمل داخل المؤسسة
- إعادة هيكلة المؤسسة بما يضمن ديمومتها و أستمراريتها و حقوق العاملين بها و تشريك الطرف النقابي في كافة المفاوضات لتحديد مصير المؤسسة
وأعلن صحفيو وموظفو وعملة مؤسسة كاكتوس برود، إستعدادهم لخوض كافة أشكال النضال والتصعيد في صورة عدم الإستجابة إلى مطالبهم المشروعة.