تمكنت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بزغوان من الكشف عن وفاق لمجموعة من الأشخاص (حاملين لجنسيات مختلفة) يتعلق بالإتجار بالبشر.

وبينت وزارة الداخلية أنه بالتحري مع شخص يشتبه في علاقته بهذه المجموعة خاصة بعد ظهور علامات الثراء المفاجئ عليه إثر عودته من الخارج، إعترف أنه تولى بيع كليته مقابل مبلغ مالي بعد تحوله إلى بلد أجنبي أين تمت العملية.

وباستشارة النيابة العمومية اذنت بمباشرة قضية عدلية في الغرض واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة.