أكد حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد أنه علم أن أعضاء من المجلس الأعلى للقضاء محسوبين على حركة النهضة بصدد ممارسة ضغوطات ومساومات على المجلس المجتمع اليوم وبالخصوص على رئيسه بهدف إجباره على مراجعة القرار الذي اتخذه بإعفاء البشير العكرمي من خطة وكيل للجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بتونس.

 واعتبر إن "هذه الممارسات تؤكد مرة أخرى اصرار حركة النهضة على وضع يدها على القضاء لتأمين الافلات من العقاب لعدد من قياداتها على رإسهم راشد الغنوشي المتهمين في العديد من القضايا في مقدمتها قضايا الجهاز السري واغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي".

وندد حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد "بهذه المساعي المحمومة التي تهدد استقلالية القضاء".

وبين انه "يشد على أيادي كل أعضاء المجلس الأعلى للقضاء الشرفاء الصامدين في الدفاع عن استقلال القضاء والمتصدين لمحولات توظيفه وتركيعه".