اعتبر النائب عن حركة النهضة الصحبي عتيق، اليوم الإثنين 26 أكتوبر 2020، أن العملية الارهابية التي استهدفت أستاذ في فرانسا هي جريمة مدانة ولا علاقة لها بالاسلام والرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم.

وأضاف عتيق في تدخله في الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب المخصصة للحوار مع الحكومة، أنه من غير المقبول أن يتم الرد على هذه الجريمة عبر التطاول على المقدسات الاسلامية.

  واعتبر أن التصريحات الرسمية لأعلى السلطة غير مقبولة وتغذي الكراهية بين الأديان ولا علاقة لها بحرية التعبير، ومخالفة للمواثيق الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة التي تدين الاعتداء على المقدسات الدينية.

هذا ودعا عتيق كل من رئيس الجمهورية ومجلس نواب الشعب لاصدار موقف رسمي يدين هذا التطاول ويحمي المقدسات الاسلامية.