نشر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الأحد تغريدة باللغة العربية، تزامنا مع الأزمة التي أثيرت بنشر رسوم كاريكاتورية عن الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.
وقال ماكرون في تغريدته "لا شيئ يجعلنا نتراجع، أبدا. نحترم كل أوجه الاختلاف بروح السلام. لا نقبل أبدا خطاب الحقد وندافع عن النقاش العقلاني. سنقف دوما إلى جانب كرامة الإنسان والقيم العالمية".

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية قد طالبت الدول الإسلامية التخلي عن مقاطعة المنتجات التي تتم صناعتها في فرنسا.