نظم المركز الوطني للتكوين وتطوير الكفاءات التابع لوزارة التربية اليوم الجمعة 23 أكتوبر 2020، ورشة وطنية جمعت ممثلي الجمعيات الناشطة في المجال الرقمي التربوي.

وتهدف هذه الورشة حسب ما أفاد به مدير عام المركز الوطني للتكوين وتطوير الكفاءات كمال الحجام إلى التعرف على هوية الجمعيات والأنشطة التي تبرمجها، وقال في هذا السياق 'لعلنا نصل إلى قرار التعليم عن بعد بأي شكل من الأشكال'.

  وفي تصريح لشمس أف أم، اعتبر الحجام أن المجتمع المدني جاهز مع وزارة التربية للعمل على التكوين والتعليم عن بعد إذا استوجب الأمر ذلك.

وشدد المتحدث على أن الوزارة تهتم بكل التلاميذ وتفكر فيهم، مبينا أنه في صورة التوجه نحو التعليم عن بعد، فإن هذا الخطوة ستكون متاحة لكافة التلاميذ.

وبين أنه سيتم الجلوس مع الأطراف المتدخلة بالاتحاد العام التونسي للشغل في إطار الإعداد للتكوين عن بعد.

وفيما يتعلق بباقة القنوات التعليمة، قال الحجام إن التجربة التي خاضتها وزارة التربية في فترة الحجر الصحي الشامل تخضع للتقييم وهناك نية لمزيد دعمها، مضيفا أنه مازال لا يوجد برنامج جاهز في هذا الخصوص.