قال صباح اليوم النائب عن قلب تونس أسامة الخليفي بأن المرسوم 116 مازال معروضا على البرلمان والجلسة العامة , مشددا على أن النقاش في هذا المرسوم مازال مفتوحا .
وانتقد الخليفي في تصريح لبرنامج "الماتينال" وضع الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري (الهايكا)،  الذي وصفه بالغير قانوني. واشار الخليفي الى أن أعضاء 'الهايكا' منذ سنة ونصف مازالوا يتقاضون أجوروهم من المال العام رغم انتهاء الآجال الدستورية للهئية. 
واتهم الخليفي الهايكا بتطبيق أجندات سياسية وتنصيب نفسها كوزارة اعلام .
وحول سحب مشروع القانون الأساسي المتعلّق بحرية الاتصال السمعي البصري والذي تمّ سحبه من قبل الحكومة ، قال أسامة الخليفي " المشروع ليس مشروع حكومة الياس الفخفاخ لأن الحكومة لا تستطيع صياغته في ظرف 15 يوما وفق تعبيره.
وأشار الى أن حكومة هشام المشيشي أقرت بوجود ثغرات دستورية ضمن هذا المشروع والحكومة سحبته من أجل تعديله.