اعتبرت مساء اليوم الأربعاء 21 أكتوبر 2020، المستشارة الإعلامية لرئيس الحكومة سماح مفتاح، أن سحب قانون من مجلس نواب الشعب ليس بدعة وأنه تم سحب العديد من مشاريع القوانين من طرف الحكومات طيلة عمل البرلمان.

وفي حوار لها على الحوار التونسي، أوضحت سماح مفتاح فيما يتعلق بسحب مشروع قانون حرية الاتصال السمعي البصري وتنظيم هيئة الاتصال، أن هذا المشروع قدمته الحكومة السابقة في آخر أسبوع لها، مبينة أن رئيس الحكومة الحالي هشام المشيشي والذي كان عضوا في الحكومة السابقة (يشغل حقيبة وزارة الداخلية) لم يحضر المجلس الوزاري الذي ناقش المشروع.

وأكدت أن اعتبار المشيشي عضوا في الحكومة السابقة لا يعني أن المشروع الذي تم تقديمه يعكس رؤيته حسب تعبيرها.