قالت اليوم الأربعاء 21 أكتوبر 2020 رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، إن كتلتها تعتزم التوجه للقضاء الدولي والمنظمات الدولية للتظلم على خلفية تعرض عدد من نائبات الحزب للاعتداء.

وفي تصريح لمبعوث شمس أف أم إلى البرلمان، أكدت عبير موسي أن الاعتداءات التي تطال نواب كتلتها من كتلة ائتلاف الكرامة تحولت من اللفظي إلى المادي.

وتابعت أنها ستطالب مكتب مجلس نواب الشعب بالتصويت على قرار إدانة للعنف المسلط عليها من طرف رئيس كتلة ائتلاف الكرامة.