أكد رئيس الحكومة السابق إلياس الفخفاخ، خلال حوار له مع قناة التاسعة، اليوم الخميس 01 أكتوبر 2020، وجود شبك مصالح  كبيرة جدا بعضها يشتغل في العلن وبعضها الآخر يشتغل في الخفاء.

وأضاف أن الأطراف التي تشتغل في العلن تريد الدخول في العمل السياسي وتكون ممثلة في البرلمان ولها ممثلين في الإدارة وتعمل من أجل أن تصبح لها يد في الجهاز التنفيذي و ترغب في السيطرة على القضاء ووسائل الإعلام وذلك على غرار حركة النهضة وقلب تونس.

وتابع الفخفاخ أن هناك أطراف تشتغل في الخفاء ولها تأثير رغم أنه ليس لها تمثيل في البرلمان سواء نائب أو 3 نواب وأشباه صحفيين يشتغلون لفائدته بينهم رجل الأعمال كمال اللطيف "شخص مؤثر في الوضع في تونس".