تحول رئيس الحكومة هشام مشيشي، بعد ظهر اليوم الخميس، إلى مقر سفارة دولة الكويت بتونس حيث قدم واجب العزاء في وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وفق بلاغ أصدرته رئاسة الحكومة.

وأضافت رئاسة الحكومة أن المشيشي توجّه، في كلمته التي دونها في سجل التعازي بالسفارة، إلى الأسرة الحاكمة وإلى الشعب الكويتي الشقيق أصالة عن نفسه ونيابة عن الشعب التونسي، بأحرّ التعازي وأخلص مشاعر المواساة، وقال إن تونس تودع بأسى وحزن عميقين، أخا عزيزا كان حريصا على دعم العلاقات التونسية الكويتية، وساعيا لتمتين أواصر الأخوة بين الشعبين الشقيقين وتعزيز مجالات التعاون بين البلدين والارتقاء بها إلى أسمى المراتب.

وأضاف رئيس الحكومة أن صاحب السمو الأمير صباح الجابر الأحمد الصباح كان زعيما عربيا فذا وقائدا إنسانيا حكيما تميزت مواقفه باتزانها واعتدالها، كما اتسمت مسيرته بمبادراته الخيرة وغامر عطائه وتفانيه في تعزيز وحدة الصف العربي والدفاع المخلص عن القضايا العربية والإسلامية والانتصار الدائم إلى قيم الحق والعدل ومبادئ التسامح والسلام والخير.

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد تحول اليوم الخميس إلى دولة الكويت لتقديم واجب العزاء في وفاة أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وكان رئيس الجمهورية مرفوقا في هذه الزيارة بوفد على رأسه وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي.

وقد وافت المنية أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر صباح الثلاثاء الماضي عن عمر ناهز 91 عاما، في الولايات المتحدة الأمريكية بعد معاناة طويلة مع المرض.