عبر الحزب الجمهوري عن استغرابه من عدم الكشف عن بنود الاتفاق العسكري الذي وقعه وزير الدفاع الوطني ابراهيم البرتاجي مع نظيره الأمريكي الذي أدى زيارة إلى تونس أمس الأربعاء في إطار جولة تقوده إلى عدد من دول المنطقة المغاربية.

   ودعا الحزب الجمهوري في بيان الحكومة إلى إعلان فحوى هذا الاتفاق العسكري بين البلدين والممتد لمدة عشر سنوات.

وعبر عن استغرابه من إبقاء بنود هذا الاتفاق سرية  خاصة وأن الوزير الامريكي أعلن أن الاتفاق العسكري بين تونس وواشنطن "يهدف إلى جانب تأمين الحدود ومكافحة الارهاب ومواجهة المنافسين الاستراتيجيين للولايات المتحدة الأمريكية الصين وروسيا بسلوكهما السيء" وفق ما ورد في بلاغ الحزب الجمهوري.