في نطاق تنفيذ الخطة الاستراتيجية لمجابهة وباء الكورونا، وحرصا على حماية صحة الوافدين على مجلس نواب الشعب بمناسبة انعقاد الجلسة العامة يوم الجمعة 2 أكتوبر 2020  لاجراء حوار مع الحكومة حول الوضع الصحي والاجتماعي والتربوي في البلاد، والاجراءات المتخذة للحد من مخاطر انتشار فيروس كوفيد 19، أكدت الإدارة العامة للإعلام والاتصال بمجلس نواب الشعب لكافة الصحفيّين ووسائل الإعلام أنّه تمّ اتخاذ الإجراءات الوقائية التالية :

- إجبارية حمل الكمّامات الواقية

- إلزاميّة الخضوع إلى آلات قيس الحرارة عند الدخول

- التأكيد على التباعد الاجتماعي وتفادي كلّ مظاهر التجمّعات والاكتظاظ.

- محاولة التخفيض في عدد الوافدين على المجلس قدر المستطاع، وذلك بالاكتفاء بممثل أو اثنين فقط عن كلّ وسيلة إعلاميّة، واعتماد التداول،

ووفق البلاغ فإنّ مصالح الإعلام والاتصال في مجلس نواب الشعب ستعملُ على:

- توفير البث المباشر للجلسة العامة عبر القناة الرسمية للمجلس على اليوتوب.

- البقاء على ذمّة الصحافيّين للتواصل معهم عبر وسائل الاتصال المختلفة لمدّهم بكلّ المعطيات وبما يحتاجُونه للقيام بعملهم في هذا الظرف الاستثنائي.

- توفير قاعات مجهزة لمتابعة البث المباشر للجلسة العامة بهدف التقليص في عدد الحاضرين في الشُرفة المخصصة للصحافيين وممثلي المجتمع المدني.

وعبرت الادارة العامة للإعلام والاتصال عن أملها أن يتفهم كل الصحفيّين ووسائل الإعلام الوضعية الصحية الخصوصيّة والاستثنائية التي تمرّ بها بلادنا والمساعدة على قيام أعوان الأمن والإداريين بعملهم على أفضل وجه.