مثّلت وضعية تزويد السوق وتطوّر الأسعار خلال الفترة الحالية أهم محاور الاجتماع الدوري للجنة متابعة التزويد والأسعار، الذي أشرف عليه وزير التجارة وتنمية الصادرات محمد بوسعيد، صباح اليوم الاثنين 28 سبتمبر 2020، بحضور مختلف هياكل الوزارة ذات الصلة.

وقد أكّد الوزير أهمية هذا الاجتماع الدوري، خاصة في ما يتعلق بمزيد إحكام التنسيق بين مختلف الأطراف المتدخلة في هذه المسائل بما يسمح بالتفاعل بصفة حينية ومتكاملة لمعالجة الإخلالات على مستوى التزويد والأسعار.

وتمّ خلال هذه الجلسة استعراض تطوّر كميّات وأسعار المنتوجات الفلاحية حيث سجّل شهر سبتمبر 2020 ارتفاعا في الكميّات الواردة على سوق بئر القصعة من منتوجات الفلاحة والصيد البحري بـ 4 بالمائة مقارنة مع شهر أوت الفارط، (البطاطا + 14%، الطماطم +18%، الفلفل بين +7و13%، الفقوس +21% والخضر الورقية +16%).

وتناول الاجتماع كذلك مسألة استشراف السوق خلال الفترة القادمة، حيث من المنتظر أن تشهد الخضر الشتوية دخولا تدريجيا للأسواق على غرار البصل الشتوي واللفت والسفنارية والبسباس والقنارية، فضلا عن تزامن توفر بعض الغلال مثل الدقلة والرمان والتفاح مع انتظار دخول بعض القوارص (الكليمنتين والطمسن والمسكي).

وفي سياق متّصل، شدّد الوزير على ضرورة تطوير جهاز المراقبة الاقتصادية وتعصيره ومزيد التوجّه نحو المراقبة الاستباقية والنوعيّة، فضلا عن رقمنة أنشطتها واعتماد التكنولوجيات الحديثة في التنفيذ والمتابعة.

يذكر أنّه تمّ الاتفاق منذ الجلسة الأولى للاجتماع الدوري لمتابعة وضعية التزويد وتطوّر الأسعار أن يقع التطرّق في كل مرة إلى إحدى المسائل التي يتعيّن النظر في سبل مراجعتها من حيث التنظيم والإطار التشريعي والترتيبي المنطبق.

وكان موضوع تنظيم المعارض والتظاهرات أولى هذه المسائل التي عرضت صباح اليوم، حيث تمّ الاتفاق على تكوين فريق عمل سيتولى تقديم تصوّر لإعادة هيكلة هذا القطاع وإقرار المراجعات التشريعية والترتيبية الخاصة به.