أكد المدير الجهوي للصحة بسوسة، محمد الميزوني الغضباني، ان العينات المرفوعة يوميا للتقصي حول فيروس "كورونا" بالجهة، تجاوزت حاليا طاقة استيعاب مخبري فرحات حشاد وسهلول، معلنا عن انه سيتم قريبا تدعيم مخبر التحاليل الطبية بالمستشفى الجامعي سهلول بآلة كشف جديدة، ليرتفع عدد التحاليل المجراة يوميا من 250 تحليلا الى 350 تحليلا.

وأضاف الغضباني، في تصريح أفاد به (وات)، مساء الجمعة، على هامش مشاركته في ندوة حول"السياحة زمن الكورونا"، ان وزارة الصحة رخصت لمخبر خاص وحيد كائن في مدينة حمام سوسة لاجراء تحاليل الكشف عن فيروس "كورونا".

وشدد، على ان تحاليل الـ"بي سي آر" لا يتم اجراؤها سوى للأشخاص المشتبه في إصابتهم بهذا الفيروس او الحاملين لاعراضه، وذلك الى جانب مهنيي الصحة الذين خالطوا شخصا مصابا بفيروس "كورونا".

وفيما يتعلق بمخالطي الحالات الايجابية، ذكر الغضباني، ان اخذ العينات لا تهم سوى الحاملين لأعراض المرض، مؤكدا ان كل مخالطي الحالات الايجابية مطالبون باحترام الحجر الصحي الذاتي لمدة 14 يوما، سواء كانوا حاملين لأعراض أو دون أعراض.