بإذن من رئيس الجمهورية قيس سعيد، توجه فریق من الطب العسكري منذ یوم السبت الماضي إلی منزل نور من ولاية المنستير وإلی جهة الساحل بوجه عام، للمساهمة في التصدي لجائحه كورونا ومعاضدة الطواقم الطبیة المدنیة الموجودة بالجهة، حسب ما ورد في بلاع نشر على الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهوية على الفايسبوك.