أعلنت اليوم الثلاثاء 22 بتمبر 2020 الهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين، رفضها لصفقة التصور والتنفيذ (clés en Main) لتوسعة مطار تونس قرطاج الدولي، واعتبرتها تجاوزا خطيرا.

وفي بيان لها، منعت الهيئة كافة المهندسين المعماريين بالبلاد التونسية من المشاركة في هذه الصفقة الى حين تراجع وزارة النقل واللوجستيك عن صيغة 'مفتاح في اليد' ورفع الأمر إلى كل السلط والإذن بالدعوة إلى جلسة عامة فوق العادة.

وأكدت أن كل مهندس معماري يخالف ذلك سوف يُعرّض نفسه للمساءلة التأديبية.

وشدد البيان على أن هذا التمشّي يضرّ بمصلحة المهنة ويخرق النصوص المنظمة لها ويُعرّض مصالح الدولة للخطر، مبينا أن هذا سابقة خطيرة تشرّع لإخضاع المهندس المعماري لسلطة المال.