تمكنت وحدات الحرس البحري بكامل تراب الجمهورية، في الليلة الفاصلة بين يومي 20 و21 سبتمبر 2020، من إنقاذ 32 مجتازا للحدود البحرية بطريقة غير نظامية بعد أن تعرضت مراكبهم للغرق وهم بصدد الإبحار في اتجاه الفضاء الأوروبي وفق بلاغ أصدره الناطق باسم الحرس الوطني حسام الجبابلي.

كما تم، وفق ذات المصدر، ضبط 61 مجتازا من بينهم 45 تونسيا أصيلي ولايات تونس وجربة والمهدية ونابل والمنستير ومنوبة و16 شخصا آخرين من جنسيات إفريقية مختلفة.

وأفاد الجبابلي أنه تم حجز 4 مراكب بحرية و4 سترات نجاة وجهازي هاتف جوال وجهاز تحديد مواقع وكمية من المحروقات.

وباستشارة النيابة العمومية تم الإذن باتخاذ ما يتعين في شأنهم.