قررت كتلة الحزب الدستوري الحر إلغاء الموعد الذي كان مبرمجا مساء اليوم الثلاثاء 22  سبتمبر 2020 مع رئيس الحكومة هشام المشيشي والدعوة إلى ندوة صحفية بمقر مجلس نواب الشعب حول ما وصفته بخفايا أخطبوط الإرهاب.

وانتقدت كتلة الدستوري الحر في بيان لها، استقبال رئيس الحكومة هشام المشيشي يوم أمس وفدا عن كتلة ائتلاف الكرامة.

واعتبرت الكتلة، اللقاء حركة استفزازية لمشاعر ضحايا العمليات الإرهابية ورسالة سلبية موجهة من رئيس الحكومة للشعب التونسي.

وقالت الكتلة إن المشيشي استقبل 'ممثلي الكتلة المبيضة للإرهابيين وذوي العلاقة بشبكات التسفير والعودة من بؤر التوتر'.