أكدت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ألفة بن عودة في ندوة صحفية عن بعد، أن الوزارة تتجه إلى دعم الشعب ذات الآفاق التشغيلية العالية والرفع من طاقات الاستيعاب في الاختصاصات سهلة الاندماج في سوق الشغل وذلك في اطار إصلاح منظومة التعليم العالي.

   وأعلنت الوزيرة التوجه نحو، تأهيل 159 مسارا تكوينيا جديدا في القطاعين العام والخاص من بينها 5 مراحل تحضيرية مندمجة في الهندسة الإعلامية، ومرحلة تحضيرية مندمجة في هندسةبيتروتكنولوجيات الصحة، ومرحلة تحضرية في الهندسة البيوطبية في ولايات تونس وبنزرت والمنستير وصفاقس وقابس.