وثف اليوم الإثنين 21 سبتمبر 2020 رئيس الحكومة هشام المشيشي، الوضع في تونس بالصعب والذي يستوجب بذل مجهود لتوفير أكبر قدر ممكن من الموارد المالية والمساندة الإقتصادية لتونس.

وفي تصريح لشمس أف أم خلال الندوة السنوية لرؤساء البعثات الديبلوماسية والدائمة والقنصلية، تحدث المشيشي عن أهمية ملف الديبلوماسية الإقتصادية واعتماد سياسة فاعلة في المجال الإقتصادي.

وتابع أنه حث رؤساء البعثات الديبلوماسية والدائمة والقنصلية على المبادرة والتفاعل.

وأقر رئيس الحكومة بضرورة إيجاد إطار قانوني لإطارات السلك الديبلوماسي.