استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الجمعة 18 سبتمبر 2020 رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ناجي البغوري

وأكد رئيس الدولة خلال هذا اللقاء حسب بلاغ لرئاسة الجمهورية، اهتمامه بقطاع الصحافة والإعلام ماضيا وحاضرا، وبالخصوص بتطور الأطر القانونية في هذا المجال.

كما أبرز الدور المنوط بعهدة الأقلام الشريفة وأصحاب الفكر الحر للمساهمة في خوض معركة تحرير وطنية لكشف محاولات العبث بتونس وبمصالح الشعب التونسي.

وأضاف رئيس الجمهورية أن المسألة الأساسية تتمثل في ضمان حرية التفكير حتى تكون مقدمة لحرية التعبير مع ضمان حقوق الصحفيين وإبراز دورهم التاريخي في هذه المرحلة التي تمر بها بلادنا.

وفي تصريح عقب اللقاء أفاد نقيب الصحفيين، بأنه أحاط رئيس الدولة علما بإطلاق مجلس الصحافة الذي يعتبر إنجازا هاما من شأنه أن يساهم في دعم صحافة الجودة وحماية حق المواطن في إعلام حر وتعددي ومن أجل مواجهة كل وسائل التضليل والتزييف والتلاعب بالجمهور، وبين أن رئيس الدولة أعرب عن دعمه لهذه المبادرة وللصحافة الحرة والجيدة.

وأضاف أن اللقاء كان فرصة أيضا للتطرق إلى مشاريع القوانين التي يجري إعدادها من عدة أطراف، وقد أكد رئيس الدولة أن رئاسة الجمهورية لن تسمح بمرور أي مشروع قانون يكون مخالفا لأحكام الدستور وللمكاسب التي جاء بها لضمان حرية الرأي والتعبير والتفكير.