عبر تيار الطلبة الديمقراطيين عن غدانته لما وصفه بتقصير كل من وزارتي التعليم العالي و الصحة في صفاقس الذي ادى الى استقبال حالة عدوى بالمبيت الجامعي سيدي منصور وتعريض صحة الطالبات الى الخطر.

وفي بيان له دعا تيار الطلبة الديمقراطيين إلى اتخاذ كل الاجراءات والتدابير الضرورية وتوفير كل الامكانيات المادية واللوجستية لمؤسسات التعليم العالي  لضمان عودة جامعية في ظروف ملائمة حماية لسلامة الطلبة والاساتذة وأعوان وموظفي المؤسسات الجامعية.
 كما طالب وزارة التعليم العالي بالحرص بشكل جدي على اتخاذ كل الاجراءات الضرورية لحماية المنتفعين بخدمات السكن الجامعي والعمل على فرض رقابة مشددة قصد متابعة احترام البروتوكلات الصحية داخل المبيتات والمطاعم الجامعية.
وأكد ان حماية صحة وسلامة الطلبة يعد من اوكد واجبات الدولة المحمولة على عاتقها دستورا وقانونا وان ضمان ذلك يكون باتخاذ كل التدابير اللازمة التي يفرضها الواقع الصحي للبلاد و كذلك ما اقرته النصوص القانونية في الغرض.
 وذكّر بأنه ولئن كان ولازال استمرار التحصيل الاكاديمي والعلمي ضرورة مطلقة الا ان صحة الطلبة خط احمر لا يمكن تجاوزه ولا التهاون في شأنه.
 كما دعا الطلبة في كافة انحاء البلاد الى الالتزام بالتباعد الاجتماعي والبروتوكلات الصحية ذات الصلة والحرص على اعلام السلط المختصة في صورة حصول اي طارئ