تنعقد حاليا بقصر الحكومة بالقصبة جلسة الحوار الأولى بين حكومة هشام المشيشي والمكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل.

يُذكر أن المشيشي كان التقى يوم السبت الماضي الأمين العام للمنظمة الشغيلة نور الدين الطبوبي.

وقد أكد الطبوبي في تصريح له أن اللقاء تناول عديد الاستحقاقات الإجتماعية والإقتصادية ورهانات المرحلة الحالية التي تقتضي العمل المشترك والتنسيق المتواصل بين الحكومة والمركزية النقابية.

كما بيّن الطبوبي أن اللقاء عاد على ملف عمال الحضائر الذي طال أكثر من اللازم حسب تعبيره وتعديل الأجر الأدنى المضمون إضافة إلى عديد الملفات القطاعية.