عبّر السفير الإيطالي بتونس لورنزو فانرا، عن إرتياحه للتعاون المتميّز في المجالين العسكري والتنموي بين تونس وروما، مبرزا إستعداد بلاده المتواصل لدعم الجهود المبذولة من أجل تطوير قدرات الجيش التونسي ودوره التنموي.

وخلال لقاء جمعه بوزير الدفاع الوطني ابراهيم البرتاجي بمقر الوزارة، أكد السفير الإيطالي أنّ بلاده ستكون مساهما رئيسيّا في إنجاز مشروع المحدث من معتمديّة الفوّار بولاية قبلّي.

من جهته بين وزير الدفاع أن ايطاليا تعد من أهم شركاء تونس بحكم العلاقات التاريخية والحضارية التي تربط بين البلدين الصديقين ومواجهتهما لنفس التحديات الأمنية، منوّها بتفاعلها مع مشاغل تونس الأمنية والتنموية سواء في إطار التعاون الثنائي أو متعدد الأطراف.

كما ثمّن دعم إيطاليا لتونس في المجالين العسكري والتنموي ومساهمتها في إنجاز مركز التكوين المهني للغوص والأشغال تحت المائيّة بجرجيس من خلال توفير التجهيزات وتكوين المكوّنين.