بأمر من رئيس الجمهورية قيس سعيد تم صباح اليوم السبت 15 أوت 2020 توجيه طائرة عسكرية على متنها فريق طبي من الصحة العسكرية ومحملة بمستشفى عسكري ميداني ومخبر جرثومي عسكري متنقل سيقع تركيزهما بالحامة من ولاية قابس.

ووفق ما صرح به وزير الدفاع الوطني عماد الحزقي لشمس أف أم فأن الاطار الطبي والشبه طبي يضم 45 فردا .

كما سيتم تقديم خدمات مجانية علاجية لفائدة المتساكنين هناك على غرار الطب الباطني والتصوير الطبي ،وكل ما يستوجبه الوضع الصحي هناك .

وصرح عماد الحزقي أنه سيتم حاليا وضع الاطار الطبي الذي تحول اليوم للحامة على ذمة المستشفى المحلي بالمدينة في انتظار أن ينطلق يوم الاثنين المقبل المستشفى العسكري الميداني في العمل. 
كما سيتم ارسال المخبر العسكري البيولوجي المتنقل الى مدينة قابس وتريكزه بالمستشفى العسكري بالمدينة ،والذي سيمكن من اجراء أكبر عدد ممكن التحاليل بهدق تطويق انتشار وباء كرونا .

ويأتي هذا القرار نظرا لما تشهده منطقة الحامة من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا وما يتطلبه الوضع من ضرورة دعم مجهودات الإطار الطبي وشبه الطبي الموجود بالجهة بهدف الحد من ارتفاع المصابين بهذه الجائحة.

وقد حضر عملية شحن المعدات بالمطار العسكري بالعوينة بالخصوص كل من وزير الدفاع الوطني السيد عماد الحزقي ومستشار رئيس الجمهورية للأمن القومي الاميرال عبد الرؤوف عطاء الله ومدير عام الصحة العسكرية أمير لواء طبيب مصطفى الفرجاني.