أدان الاتحاد العام التونسي للشغل، بشدة ما وصفه ب"القرار المخزي لدولة الإمارات بالتطبيع مع الكيان الصهيوني" وذلك في بيان له اثر اعلان الطرفين أمس الخميس على التطبيع الكامل للعلاقات بينهما.

ونددت الهيئة الادارية لاتحاد الشغل اثر اجتماعها اليوم الجمعة، بهذا القرار الذي اعتبرته "حلقة في سلسلة الخيانات التي مارستها وتمارسها الأنظمة العربية الموالية للقوى الاستعمارية"، مثمنة موقف السلطة الفلسطينية سحب سفيرها من العاصمة الامارتية أبوظبي.

كما دعت الهيئة الادارية للمنظمة الشغيلة، السلطة الفلسطينية إلى قطع العلاقات معها فور توقيع ما وصفته ب"اتّفاق العار"، داعية الحكومة التونسية الى التنديد بهذه الخيانة" في اشارة الى أن اتفاق التطبيع يهدف الى المس من الحقوق الفلسطينية المشروعة في اقامة دولة مستقلة.

وجدد الاتحاد العام التونسي للشغل موقفه الثابت والمناهض للتطبيع وتجنده لمقاومته على جميع الأصعدة، مجددا المطالبة بسنّ قانون تونسي يجرّم التطبيع.

ويأتي بيان اتحاد الشغل، الذي استنكر خلاله بشدة اعلان الامارات العربية المتحدة، امس الخميس، التوصل الى اتفاق لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني سيؤدي للتطبيع الكامل للعلاقات الدبلوماسية بينهما في خطوة تعيد تشكيل المشهد السياسي في الشرق الأوسط.