احتلت تونس المرتبة الرابعة عالميا من حيث أفضل الدول الديمقراطية التي يمكن للامريكيين زيارتها بعد جائحة "كوفيد-19"، وفق التصنيف الذي نشره مؤخرا موقع "بيزنس انسايدر".

وتصدرت قائمة الدول في هذا التصنيف الذي شمل 20 دولة، استراليا تليها الاورغواي ثم نيوزلاندا.

وتتميز الوجهة التونسية، وفق ذات المصدر، بجمال طقسها المشمس وتكلفة العيش "المعقولة".

وقد تم تصنيف تونس ،الواقعة في شمال إفريقيا، في صدارة القائمة بفضل درجة الحرارة السنوية المثالية التي بلغت 70 درجة في سنة 2016، وانخفاض تكلفة المعيشة ومعدل حالات الاصابات بفيروس كورونا المنخفض للفرد الواحد الى غاية منتصف شهر جويلية 2020.

كما أن مؤشر قبول المهاجرين في تونس يبلغ 6.47 ، وهو أعلى من المعدل العام المقدر ب 5.34.

يشار ان "بزنس إنسايدر" هي صحيفة رقمية تهتم بعالم المال والتجارة وتنشر من قِبل شركة تحمل ذات الاسم. وتصدر الجريدة طبعات ورقيّة في عدد من بلدان العالم على غرار المملكة المتحدة وأستراليا والصين وألمانيا وفرنسا وجنوب أفريقيا والهند وإيطاليا.. كما تنشر نسخ أخرى بلغات مختلفة بما في ذلك الفرنسية والالمانية والصينية والهولندية واليابانية.