أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال إلياس الفخفاخ صباح اليوم الثلاثاء 04 أوت 2020 من ثكنة الحرس الوطني بالعوينة عن تفعيل قاعة العمليات الخاصة بالهيئة الوطنية لمجابهة الكورونا لمتابعة تطور الوضع الوبائي للفيروس في تونس واتخاذ إجراءات التوقي والمتابعة اللازمة.


وأكد الفخفاخ أن تفعيل قاعة العمليات سيكون بصفة جزئية بمشاركة ممثلين عن الوزارات المعنية وهي وزارة الداخلية ووزارة الصحة ووزارة النقل واللوجستيك ووزارة السياحة والصناعات التقليدية مذكرا بأن هذا القرار يأتي بعد تفعيل لجنة الحجر الصحي وتفعيل اللجنة العلمية بوزارة الصحة.


وقال رئيس حكومة تصريف الأعمال إن الهيئة الوطنية لمجابهة الكورونا ستعمل على متابعة الوضع الوبائي خلال شهر أوت الذي يسجل أعلى نسبة للوافدين من الخارج والاستعداد لموجة محتملة خلال شهري سبتمبر وأكتوبر مضيفا أن الاستراتيجية المقبلة تقوم أساسا على التعايش مع الوباء عبر الرفع في إجراءات الوقاية، من حمل للكمامات وتباعد جسدي، والاستباق وتفعيل الهياكل المشرفة من قاعة عمليات وهيئات مختصة.


كما توجه بالمناسبة بالشكر لكل المشاركين في قاعة العمليات التابعة للهيئة الوطنية لمجابهة الكورونا على مجهوداتهم وعملهم خلال الفترة الفارطة حاثا إياهم على مزيد العمل بنفس الإرادة والعزيمة خلال الفترة القادمة.