نبّه عضو اللجنة العلمية القارة لمجابهة فيروس كورونا، الحبيب غديرة، الاثنين، الى أن تونس ستواجه خلال فترة الخريف والشتاء المقبلين، التي تمثل ظرفا مواتيا تنتشر خلاله النزلة الموسمية، زيادة مخاطر عودة فيروس كورونا المستجد. واكد أن تشابه أعراض هذه الامراض سيزيد من صعوبة مأمورية ايواء المصابين بها في المستشفيات، واحتمال تعطل المنظومة الصحية.
وذكر أن المستشفيات ستكون مدعوة الى توفير العزل للمصابين بهذه الأمراض معتبرا أن حالة التراخي والتغافل وعدم الالتزام بقواعد السلامة في اطار التوقي من جائحة كورونا، اذا ما استمرت الى غاية الخريف القادم ستكون تداعياتها سلبية على الوضع الوبائي في البلاد.
ودعا المواطنين الى ضرورة القيام بالتلاقيح المتعلقة بالنزلة الوافدة خاصة بالنسبة للفئات الهشة صحيا على غرار المصابين بالامراض المزمنة وكبار السن وغيرهم.