أفاد مدير إدارة حماية الأراضي بمندوبية الفلاحة بالقصرين أحمد الطرابلسي لمراسل شمس اف ام أنه إثر إتساع رقعة نيران الحريق الذي إندلع منذ أيام في جبل تيوشة ووصولها الى أماكن قريبة من التجمعات السكنية بهنشير الوجه مع تصاعد كثيف للدخان تم توجيه شاحنات الإطفاء التابعة للغابات معززة بالحماية المدنية و إنطلقوا اليوم الأحد 2 أوت في عملية الإطفاء للسيطرة عليه بإعتبار و أن جبل تيوشة ليس منطقة عسكرية.
هذا و أفادت ولاية القصرين في بلاغ لها على صفحتها الرسمية بأن اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث و تنظيم النجدة في حالة انعقاد دائم منذ اندلاع الحرائق بمختلف جبال ولاية القصرين وكل الوحدات جاهزة على مدى الساعة للتدخل عند الحاجة او عند اي طارئ وذلك وفق تحرك ميداني و اداري مضبوط باعتبار ان جل الحرائق اندلعت في مناطق عسكرية مغلقة.
للإشارة فإن الأربع حرائق في المناطق العسكرية المغلقة بالشعانبي و السلوم و سمامة و مغيلة لا تزال متواصلة