أفاد المدير الجهوي للصحة بتوزر، عبد الرؤوف صفية، اليوم السبت، بأن حالة الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المسجلة في الجهة في اليومين الأخيرين، وهي حالة وافدة من دولة أجنبية، شهدت وضعيتها تعكرا استوجب توجيهها الى مستشفى الأمراض الصدرية بأريانة بعد أن كان مبرمجا ايواؤها بمركز الحجر الصحي الوجوبي في ولاية المنستير.

وأضاف، أنه تمت دعوة الحالة المكتشفة إلى الالتزام بالحجر الصحي الذاتي إلا أنها لم تلتزم بذلك، مبينا أنها زارت المستشفى الجهوي بعد تعكر حالتها الصحية فتم في الابان رفع عينة تحليل لها وإخضاعها الى الحجر الصحي الاجباري ثم توجيهها الى مستشفى الامراض الصدرية مساء الجمعة بعدما لوحظ من عدم استقرار في حالتها الصحية لاسيما وأنها مصابة بأمراض مزمنة.

هذا وما يزال 3 أفارقة وتونسي دخلوا التراب التونسي خلسة قادمين من الجزائر يخضعون الى الحجر الصحي الاجباري في الجهة سيخضع اثنان منهم الى عملية رفع عينات تحليل للتثبت من حملهم للفيروس من عدمه، وهم حاليا في حجر صحي تام مع الإشارة الى ان الاثنين المتبقيين جاءت نتيجة تحاليلهما المرفوعة منذ أيام سلبية.